الأحد , أبريل 18 2021

6 أساليب تربوية فعالة بعيدة عن لغة ضرب وترهيب الطفل

الفرح والبهجة التي تعم بيت الأسرة عند قدوم مولود جديد خاصة إن كان المولود الأول لهم، لا تدوم كثيرا حتى يجد الأبوان صعوبات بالغة في تربية الطفل، فالتربية تعد من أصعب المهام التي ستصادف الزوجين حينما يرزقان بطفل ومن هذه الفترة بالتحديد نبدأ معالم تربية الطفل وشخصيته تبدأ بناء على طريقة تربيته من طرف أبويه والمحيطين به.

فتربية الطفل ليست بتلك السهولة التي قد يراها بها البعض، خاصة إن كانت شخصية وطبيعة الطفل عنيدة هنا يجد الآباء والأمهات صعوبة بالغة في تقويض سلوك أبناءهم وتربيتهم على حسن التصرف، مما يجعلهم يلجأن إلى أساليب العنف والترهيب حيث يرى بعض الآباء والامهات أنه من الواجب عدم تدليل الطفل، لأن ذلك سيدفعه للتمادي وتكرار الخطأ مرة تلو الأخرى، غير أنه من المؤكد أن أسلوب العقاب بالضرب من بين الأساليب التي لا تساعد في التربية الطفل بالشكل السليم بل العكس تماما.

وفي هذه المقالة سنعرض لكم مجموعة من الطرق السليمة والصحيحة والفعالة لتربية الأطفال بعيدا عن لغة الضرب والعنف.

أولا: انعكاسات أسلوب الضرب في شخصية الطفل  

نجد العديد من الاسر خاصة في العالم العربي ونجد غالبيته أسر أمية أو غير متفتحة، في اعتماد أسلوب الضرب والعنف أسلوبا لتربية طفلهم، وذلك في اعتقاد أن أسولب الضرب والتحذير والصراخ هو الأسلوب الفعال لتأديب الطفل ويتعلم وأن لا يكرر التصرفات الخاطئة التي قام بها.

ما يجب التأكيد عليه أفي هذا الصدد هو أن أسلوب الضرب والعنف أسلوب فارغ في تربية الأطفال ولا ينتج عليه سوى نتائج عكسية لما كان هو منتظرا، لهذا ينصح الخبراء والمختصين في علوم التربية والتنشئة الاجتماعية بالابتعاد عن لغة الضرب والعنف بمختلف أشكالها في تربية الأطفال، والاستعانة بالأساليب البديلة التي أتبتث نجاعتها وفعاليتها في تحسين تربية الطفل وتهذيبه.

ومن الوسائل البديلة التي ينصح ويدعوا إليها الخبراء لأن تكون بديلة للضرب والعنف في تربية الأطفال، هو الموازنة بين الشدة واللين في الكلام، فالكلام وحده ومعرفة كيفية إيصال فكرة لطفلك وجعله يستوعبها ويعيد النظر فيما كان يقوم به من تصرفات، كافية ومفيدة في تحسين تربية الطفل ليكون فردا صالحا داخل المجتمع ويعامل الناس باتزان وحكمة.

فالضرب يترك أثار كبيرة سواء في جسد الطفل أو في شخصيته وطريقة تفكيره ويؤثر بشكل كبير في نفسية الطفل، وذلك حينما يخرج عن حدود التأديب والأسس المعقولة التي يمكن أن يتم اللجوء فيها إليه، وقد يؤدي في أحيان كثير إلى انهيار شخصية الطفل وبالتالي ستكون انعكاساته كبيرة جدا على مستقبله.

إذا من الواجب اليوم على الأسر التي مازالت تعتمد أسلوب الضرب أسلوبا في تربية أبناءهم أن يعيد النظر في هذا الأسلوب لما له من انعكاسات قوية على حياة طفلك وشخصيته ومستقبله أيضا، واستبدال أسلوب الضرب بأساليب حديثة وفعالة في تربية الأطفال تربية حسنة ومتزنة وتجعل الطفل مساهما وفاعلا في المجتمع.

ثانيا: أساليب تربوية فعالة بديلة لأسلوب الضرب

أسلوب الحوار والتواصل

من المسائل المهمة التي يجب أن يتم ترسيخها في عقل الطفل، هي أهمية الحوار والتواصل لحل كل المشاكل التي قد تواجهه في مختلف مناحي حياته.

من الواجب على الأبوين تعليم لطفلهم أهمية الحوار والتواصل مع الوضع بعين الاعتبار أن يكون الحوار مع طفلكِ هادئا بعيدا عن الصراخ ولغة التهديد واخباره بأن سلوكه وتصرفاته أصبحت مقلقة جدا ويجب أن تعيد النظر فيها مع التركيز على الحديث بأسلوب هادئ وصارم في نفس الوقت الشيء الذي سيجعله أكثر تركيزا وانتباها لخطابك.

فالحوار والتواصل مع طفلك لتبليغه رسالة أو تصحيح تصرف أو سلوك قام به من أنجع الخطوات التي لها فعالية كبيرة خاصة مع الأطفال في سن المراهقة وسيضع طفلك نصب عينيه قبل القيام بأي تصرف أو سلوك في المستقبل مضمون الخطاب الذي وجههته إليه.

 أسلوب الوقت المستقطع

من أفضل الطرق التي يوصي بها المختصين عي علوم التربية، حيث تساعد عملية الوقت المستقطع في وضع حد لتصرفات وسلوكيات طفلك الغير السوية، ولكن من الضروري قبل الشروع في تطبيق هذه العملية تقديم تنبهات وتحذيرات لطفلك، والتي من الممكن أن تساعد على اعتذار طفلك عما بدر منه بدون اللجوء إلى تطبيقا العقاب.

عملية الوقت المستقطع من البدائل الأكثر انتشارا لدى الأسر والأكثر فعالية في تقويض سلوكيات الطفل وتهديبه، فهي عملية فعالية وقاسية في نفس الآن، ويكون تطبيق هذه العملية من خلال احتساب الوقت حسب عمر الطفل، بحيث تتمثل في إرسال الطفل إلى غرفته إذا بذرت منه تصرفات غير سوية إلى غرفته لبقية المساء، لكن تأكدي من أنك ترسلينه إلى غرفته للعقاب لا للعب على هاتفه أو جهاز الكمبيوتر، ويجب عليك إبعاد كل الألعاب والوسائل التي يمكن أن تلهيه وجعله وحيدا في الغرفة ليفكر وحده ويسترجع السلوك الذي قام به ليعلم أنه تصرف غير سوي.

وتجدر الإشارة أن هذه العملية لا تصلح للأطفال الأقل من عمر ثلاث سنوات، ويجب أخد بعين الاعتبار أن طفلك في البداية سيرفض ذلك، ولكن بإصرارك مرة وراء مرة سيعتاد عليه.

 أسلوب الحرمان

أسلوب الحرمان من الطرق الفعالة جدا في تهديب سلوكيات الطفل وتحسين تربيتهم، وترتكز طريقة عمل هذا الأسلوب من خلال حرمان طفلك من الأشياء التي يحبها إذا ما بدرت منه تصرفات وسلوكيات غير سوية ومرفوضة.

فعندما يحدث طفلك إرعاج وجلبة كبيرة أو تصرف غير سوي أو تلفظ بكلمات نابية أو غيرها من التصرفات المرفوضة، فإنه على الأب أو الأم أن يقوم بانتزاع إحدى الأشياء التي يحبها كثيرا طفلك مثل إحدى ألعابه أو الحلوى أو الهاتف المحمول أو الحاسوب إذا كان الطفل في فترة المراهقة أو حرمانه من مصروفه اليومي، ويتم وضعها في إحدى الأماكن التي لا يمكن أن يصل إليها.

أو يتم اللجوء لهذا الأسلوب حينما يزعجك طفلك بإحدى ألعابه أو حينما يفضل اللعب بإحدى لعبه على الاستجابة لنداءاتك، حينها يتم التدخل وحرمانه من تلك الحاجة التي كانت تلهيه عن القيام بما طُلب منه، ويتم نزع منه هذه الحاجة إلى حين اعتذاره ومرور وقت عليها وعندما تلاحظين أن طفلك قد أصبح يلبي طلباتك ولم يعد يسي التصرفات حينها يمكن أن تعيد له حاجته.

ومن الضروري أن يكون الاعتياد على تطبيق العقوبة أمر أساسي، وإذا عاقبت طفلك على شيء فلا يجب أن تتجاهله في المرتين القادمتين، عندها لن يأخذ الطفل التهديدات على محمل الجد، كما يجب أن تكوني حاسمة وعدم التراجع عن نزع لعبته رغم أنه سيطلب ويرغب أن تعيدها له.

أسلوب التجاهل

من أصعب أسالب التربية والتهذيب هو أسولب التجاهل، يؤدي هذا الأسلوب إلى جعلك طفلك يندم على كل تصرف قام به وجعلك غاضبة منه، لهذا يساعد أسلوب التجاهل في تحسين تربية الطفل وتقويض السلوكيات والتصرفات الغير السوية التي كان يقوم بها، عكس الضرب واستعمال لغة الصراخ والتهديد التي دائما تعطي نتائج عكسية إن لم تكن في ذلك الحين فإنها ستأثر على شخصية الطفل حينما يكبر.

ويعني اعتماد أسلوب التجاهل في تربية طفلك هو عدم التوصل معه سواء في الحديث أو من خلال النظرات أو التلامس، ويتم اعتماد هذا الأسلوب حينما يصرخ الطفل أو حينما تبدر منه نوبات من الغضب، وفور استسلام الطفل وتوقفه عن الصراخ تحول بوجهك إليه وابدأ في إعطائه الاهتمام المطلوب لتسأله عما يريد بهدوء وتقنعه بسبب رفضك.

ولكن من الضروري أن تكون الأم أو الأب في موقف قوة ولا يجب أن تظهر أمامه أنك ضعيف أو تستسلم، فاستسلامك يجعل تجاهلك يأتي بنتيجة عكسية.

إذا التجاهل من الأساليب الفعالة جدا والتي تجعل طفلك يتعلم طرقا أخرى للتعبير عن مشاعره ورغباته بدلا من الصراخ وضرب أو البكاء وغيره من التصرفات التي يقوم بها الأطفال للتعبير عن غضبهم وللفت انتباه ذويهم.

أسلوب المدح

 من الأمور المهمة التي يجب عليك القيام بها في تربية طفلك بدون اللجوء إلى أسلوب الضرب والعنف والترهيب، هو الاعتماد على أسلوب المدح والذي أثبتت عدد من الدراسات والأبحاث في مجال علوم التربية نجاعته وفعاليته في تربية الطفل تربية حسنة.

فالاهتمام بطفلك والإشادة به ومدحه حينما يقوم بسلوك أو تصرف إيجابي يساعد في أن ترسخ في عقل طفلك أن القيام بالتصرفات الإيجابية سيحصد من خلالها بالمدح والإشادة من طرف الأب والأم وبالتالي سيحققان له ما يريده.

فإذا وجدك الطفل تتجاهلين أفعاله الإيجابية فإنه بالضرورة سيضطر إلى فعل العكس لجذب الانتباه، وهذا ما يسمى بالتربية الإيجابية، التي تعطي محفزات للسلوكيات التي تريدينها.

استبدال التصرفات السيئة بأخرى حسنة

من الأمور والأساليب المهمة أيضا في تربية طفلك بعيدا عن لغة الضرب والعنف التي ولى عليها الزمن، هو الحرص على باستبدال التصرفات السيئة بالحسنة.

فيجب أن تعلمي طفلك عزيزتي القارئة أن يتلفظ بكلمات وألفاظ حسنة، فمثلا اجعلي طفلك يعتاد على قول كلمة “شكرا” على أي حاجة أو مساعدة يتم منحها له سواء من طرف أبويه أو من أصدقاءه وزملاءه في المدرسة، كما يجب الحرص على أن تكون الألفاظ التي يتم النطق بها من طرف أبويه أو المحيطين بها ألفاظ حسنة ومناسبة وذلك لجعله يتأثر بذلك الأسلوب ويحاول تقليده في تصرفاته اليومية

النصيحة الأخيرة

مما لا شك فيه عزيزي القارئ عزيزتي القارئة أن الأطفال هم زينة الحياة الدنيا وهم من يعطي للحياة معنى. لذلك نجد الآباء والأمهات حريصون جداً على تربية أبنائهم تربية حسنة وسليمة، إلا أن في رحلة التنشئة هذه قد يرتكب الوالدين أخطاء فادحة دون قصد ودون حتى علمهما بهذا، غير أنه على الأبوين اليوم الاستغناء بشكل نهائي عن مختلف الأساليب القديمة في التربية وجعل أساليبهم في التربية متوافقة مع لغة العصر ومع ما نظر له خبراء ومختصين في علوم التربية والتنشئة.

عن admin

شاهد أيضاً

7 تطبيقات خطيرة على الأطفال والمراهقين وهكذا نحترس منها

بقدرما تشكل الأنترنيت مصدرا مهما لتنمية فكر وذكاء الطفل والمساهمة في تعليمه، بقدرما تمثل أيضا …

كيفية تكبير القضيب- مجلة كيف

تمارين مجربة لتكبير القضيب طبيعيا وفي وقت قياسي

في هذا المقالة سنطرق لموضوع جد مهم ومحل جدل دائم وهو مدى فعالية التمارين اليومية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *