الأحد , أبريل 18 2021

لكل من يعاني من قصر مدة الجماع.. إرشادات وطرق طبيعية مهمة لإطالة مدة العلاقة الجنسية

العلاقة الجنسية المرضية والناجحة تعد من بين الأمور المهمة التي تحسن العلاقة بين الزوجين، وحتى تدوم الممارسة الحميمة لفترة أطول ويحس كل طرف بالرضا عن الآخر، يُنح بإتباع بعض النصائح والإرشادات خاصة أن جل الرجال أصبحوا يعانون من مشكل سرعة القدف وعدم القدرة على الانتصاب لفترة أطول مما يُقصر فترة العلاقة الحميمية.

تؤكد عدد من الدراسات والأبحاث الطبية، أن متوسط وقت عملية الإيلاج يكون من 4 إلى 9 دقائق، ولكن إجمالي الممارسة من بداية المداعبة وحتى القذف يمكن أن بصل إلى 44 دقيقة، وكلما طالت مدة العلاقة الجنسية كلما أحس الطرفان بالراحة والرضا.

موقع “كيف” يعرض لكم مجموعة من النصائح والإرشادات تساهم في إطالة مدة العلاقة الجنسية ما ينتج عنه حياة جنسية مرضية بين الطرفين:

المداعبة بين الزوجين

تعتبر الملاطفة والمداعبة بين الزوجين من خلال التقبيل والمداعبة من أهم العوامل التي تزيد من فترة العلاقة الحميمة، ولذلك ينصح بأن تمتد فترة المداعبة بين الطرفين قبل الإيلاج بين 15 و 20 دقيقة، وذلك عن طريق تنويع طرق المداعبة وزيادة مشاعر الحب والرومانسية بين الطرفين.

ويعتبر التقبيل والتدليك من أهم سبل الملاطفة بين الزوجين، وخاصةً في المناطق التي تزيد الشعور بالإثارة لديهما.

وعندما يقوم الرجل بمداعبة زوجته، فسوف يساعدها في الوصول للنشوة بشكل أسرع، وهو أمر جيد لأنها تحتاج فترة أطول حتى تصل إلى قمة الإثارة.

التخلص من التوتر

يعد التوتر من بين أهم العوامل التي تُفشل العلاقة الحميمة بين الزوجين، فهناك علاقة مباشرة بين التوتر ومشكل القدف السريع عند الرجال.

ويُنصح قبل الشروع في بدء العلاقة الجنسية تخليص العقل من التوتر نتيجة إما الضغط العصبي والمشاكل التي يتعرض لها الشخص خلال العمل بالإضافة إلى كثرة التفكير ووجود أبناء في المنزل، مما يدفع الزوجين إلى إنهاء العلاقة سريعاً.

تهيئة الأجواء

يستحسن قبل الشروع في بدء الممارسة الجنسية تهيئ الأجواء داخل الغرفة وإضفاء جو رومانسي يفتح شهية الطرفين لعلاقة جنسية مرضية.

ويمكن تهيئ الأجواء كذلك من خلال وضع العطر المفضل لشركيك واستخدام أضواء خافتة داخل الغرفة مع الإستماع للموسيقى المفضل لشريكك.

تغيير وضعيات الممارسة

تعتبر عملية تغيير وضعيات الممارسة من أكثر العوامل المساعدة في إطالة مدة العلاقة الحميمية بين الطرفين خاصة كلما تم الإقتراب من الوصول للنشوة.

ويُنصح بتغير الوضعية أكثر من مرة في العلاقة الجنسية، بحيث كلما شعر الرجل باقتراب بلوغه النشوة الجنسية واقتراب القدف يمكن أن يقوم بتغيير الوضعية وذلك بهدف أخد وقت وإطالة مدة الممارسة.

الضغط على العضو الذكري

الضغط على رأس العضو الذكري لمدة بين 5 إلى 10 ثوانئ تساعد في تأخير القدف مما يساعد على تهدئة الإثارة والإيلاج من جديد.

فحينما يقوم الرجل بالضغط على رأس العضو الذكري فإنه يدفع إلى تقليل تدفق الدم وتأخير القذف وحينها يمكن أن يعاود ممارسة العلاقة لوقت إضافي حتى يحدث القذف مرة أخرى.

عن admin

شاهد أيضاً

7 تطبيقات خطيرة على الأطفال والمراهقين وهكذا نحترس منها

بقدرما تشكل الأنترنيت مصدرا مهما لتنمية فكر وذكاء الطفل والمساهمة في تعليمه، بقدرما تمثل أيضا …

كيفية تكبير القضيب- مجلة كيف

تمارين مجربة لتكبير القضيب طبيعيا وفي وقت قياسي

في هذا المقالة سنطرق لموضوع جد مهم ومحل جدل دائم وهو مدى فعالية التمارين اليومية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *