الأحد , فبراير 28 2021

علاج مشكلة الغازات أثناء الحمل بطرق طبيعية ومنزلية

تعد مشكلة الانتفاخ والغازات في البطن من بين المشاكل الأكثر شيوعا والمؤرقة التي تعاني منها النساء الحوامل، ويصاحب هذه الغازات في الغالب آلام حادة في البطن، والشعور بالغثيان والتجشؤ، وذلك بسبب ارتفاع الحموضة بالمعدة، نتيجة لضغط الطفل على الرحم مما يؤدي إلى الإصابة بالعديد من الاضطرابات الهضمية التي يكون منها مشكلة الغازات بالإضافة إلى مشاكل الإمساك والجهاز الهضمي.

فمشكل الغازات في البطن لا يقتصر تأثيرها عل الحامل فقط، وإنما لها تأثير أيضا على الجنين، وتتطور أعراض ومخاطر هذا المشكل حينما تتعرض له السيدات اللاتي تعانين من متاعب بالقولون العصبي حيثُ يكن أكثر عُرضة لحدوث الغازات والانتفاخ أثناء وبعد الحمل، وتنتج عنه مشكلة وجود دم في البراز بالإضافة إلى الشعور بالآلام في المنطقة التي تكون أسفل البطن.

وفي هذه المقالة نستعرض لك مجموعة من النصائح الذهبية التي ستمكنك من التخلص النهائي من مشكلة غازات البطن أثناء فترة الحمل.

أولا أسباب تشكيل الغازات عند الحامل

من الأمور التي يجب على المرأة الحامل فهمها واستيعابها هو أن هناك مجموعة من التغييرات التي تحدث في جسم المرأة أثناء فترة الحمل، من بينها زيادة إفرازات هرمون البروجسترون المساعد والداعم للحمل، بحيث أنه هذا الهرمون له قدرة كبيرة في زيادة انبساط وتمدد عضلات الجسم بما فيها عضلات الأمعاء، مما يتسبب في بطء حركتها وبالتالي إبطاء عملية الهضم، الأمر الذي ينتج عنه تراكم وزيادة الغازات في الجهاز الهضمي، والشعور بالانتفاخ والرغبة في التجشؤ.

هناك الكثير من الأسباب التي تسبب في انتفاخ البطن لدى الحامل ومشكل الغازات ويمكن تلخيصها في زيادة نسبة إفراز هرمون البروجسترون عند المرأة الحامل، وزيادة وزن الجنين في الشهور الأخيرة من الحمل، ويمكن أن يكون نتيجة دخول الهواء إلى الجهاز الهضمي في أثناء تناول الطعام، أو بسبب الاكثار من تناول المشروبات الغازية التي تحتوي على صودا، أو تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة نشويات عالية يصعب على الجسم امتصاصها.

ومن بين الأطعمة التي تسبب في حدوث انتفاخ البطن لدى الحوامل نذكر:

الكرنب الأخضر أو الملفوف، البصل، الكراث، الشمندر، الهليون، الفاصوليا البيضاء، البروكلي، الخرشوف، التفاح، المانجو، المشمش، الخوخ، البطيخ، الإجاص.

ثانيا علاجات منزلية لمشكل غازات البطن لدى الحامل

الإكثار من تناول السوائل:

شرب كمية كبيرة من الماء تساعد جسم الإنسان ككل في التخلص من عدد من المشاكل، وينصح عدد من الخبراء والأطباء النساء الحوامل اللائي يعانين من مشكل انتفاخ البطن خلال فترة الحمل بسبب الغازات من الإكثار في شرب الماء والسوائل بصفة عامة مع الابتعاد قدر الإمكان من احتساء السوائل التي تحتوي على نسبة عالية من السكريات.

وينصح الخبراء والأطباء المرأة الحامل بشرب ما يقارب 2.5 لتر من السوائل بشكل يومي، والتي تقدر بحوالي 10 أكواب سعة 240 مليليتر، ولا تقتصر تلك الكمية من السوائل على الماء فقط، إذ تشمل أيضاً العصائر والحساء ومحتوى المياه من الخضر والفاكهة والأطعمة الأخرى.

وينصح كذلك بالإكثار من تناول عصائر البرتقال والأنانس والتوت البري نضرا لعدم احتوائها على السكريات بشكل كبير، ويُنصح بالابتعاد قدر الإمكان من تناول التي تحتوي على نسبة عالية من السكريات الصعبة الهضم، حيث تلعب هذه السكريات دور هام في تكوين الغازات بالأمعاء

 النعناع:

النعناع من بين الأعشاب التي لها فعالية كبيرة في علاج انتفاخ بطن المرأة الحامل بسبب الغازات، ويستخدم كذلك كمسكن للأعصاب وارتخاء العضلات، لهذا ينُصح المرأة الحامل بتناول شراب النعناع كمُطهر للمعدة وطارد للغازات.

ويُنصح باستخدام النعناع بالكميات اليومية المعتادة دون إسراف على استرخاء العضلات وخاصةً عضلات الجهاز الهضمي، مما يساعد على التخلص من الغازات والانتفاخ، فهو علاج مُطهر وفعال للتخلص من غازات البطن أثناء وبعد الحمل.

الزنجبيل:

الزنجبيل من الأعشاب المفيدة جدا للجسم، نضرا لقدرته الكبيرة في التخلص من مختلف المشاكل الهضمية التي يعاني منها الإنسان وتحفيز الشعور بالارتياح، كما أنه جد فعال في علاج والتخلص من مشكل انتفاخ البطن أثناء فترة الحمل، بحيث يساعد على التخلص من مشاكل التقيؤ والانتفاخ والغثيان.

فالمواد التي يحتوي عليها الزنجبيل خاصة من الزيوت والراتنج تساعد تحييد حوامض المعدة، وتقلص العضلات الهضمية ويحفز عمل العصائر الهضمية. كما يمنع شاي الزنجبيل الغثيان والقيء والانتفاخ، مما يؤدي إلى التقليل من تعرض العضلات في الجهاز الهضمي لمشاكل التقلص، كما أن هذا الأمر يساهم في إنتاج العصائر بشكل كبير بالإضافة إلى التخفيف من الإنزيمات الهاضمة والتخفيف من الغازات.

بذور الشومر:

تلعب بذور الشومر نظرا لما تحتويه من مكونات نشيطة، دور هام في تحييد الاحماض من المعدة والمساعدة في العملية الهضمية وتبديد تراكم الغازات في المعدة.

وتعتبر بذور الشومر من الأعشاب الأساسية في التخلص من غازات البطن، وذلك لقدرته في التحكم في الحموضة الخاصة بالمعدة والتي تدخل في هضم الطعام، بالإضافة إلى أنه غني بمختلف المواد المنشطة للجهاز الهضمي، ودوره الكبير في المساعدة على التخلص من الغازات في البطن.

ممارسة التمارين الرياضية

بقدرما تحافظ التمارين الرياضية على صحة الجسم ككل وتجعل الدورة الدموية تسير بشكل صحيح وفعال، وتحسن الحالة المزاجية والنفسية، فإنها كذلك تساعد النساء الحوامل في التخلص من انتفاخ البطن والتخلص من الغازات.

فممارسة الرياضة لمدة تقارب 30 دقيقة يوميا يساعد المرأة الحامل في الوقاية من الإمساك وإسراع الهضم، وبالتال التقليل من غازات وانتفاخ البطن.

الإكثار من الألياف

الأطعمة الغنية بالألياف الغذائية لها قدرة كبيرة في زيادة كمية الماء بالأمعاء مما يساهم في تليين البراز إخراجه بسهولة، فالألياف تلعب دور كبير في التقليل من أعراض الإمساك وغازات البطن، مثل الخس والجرجير، والخوخ، والتين، والموز، والخضراوات الورقية، والحبوب الكاملة مثل الشوفان.

لهذا ينصح بالإكثار من تناول الأطعمة التي تحتوي على كمية كبيرة من الألياف، وخاصة النساء الحوامل حيث أكدت عدد من الدراسات والأبحاث على فائدة تناول المرأة الحامل كمية تترامح بين 25-30 غرام من الأطعمة الغنية بالألياف يومياً، والتي تشمل الموز والتين والبرقوق المجفف والخضروات والحبوب الكاملة وغيرها من الخضر والفواكه التي تحتوي على كمية كبيرة من الألياف، نظرا لفعاليتها في التقليل من غازات البطن.

الاسترخاء والراحة النفسية

الراحة النفسية والاسترخاء من الأمور المهمة التي يجب على المرأة الحامل التركيز عليها، فالتخلص من القلق والتوتر من الأمور المهمة والضرورية للتخلص من مشكل غازات البطن أثناء الحمل، وذلك عبر طرق الاسترخاء المختلفة كالجلوس بمكان هادئ، أو ممارسة التأمل، أو تمارين التنفس وخلافها.

فالشعور بالقلق والتوتر نتيجة المشاكل الأسرية أو العمل أو غيرها من المشاكل التي تواجه الإنسان في حياته الخاصة، يثير القولون العصبي، كما أن القلق والتوتر تعمل على زيادة كمية الهواء الملوث بالبكتريا الذي قد تبتلعه المرأة الحامل نتيجة الانفعال الزائد، لذا يجب تمرين النفس على الاسترخاء والابتعاد قدر الإمكان عن الانفعالات العصبية والقلق والتوتر.

 التغذية السليمة

التغذية السليمة من الأمور المهمة التي يجب على المرأة الحامل التركيز عليها، وذلك للمحافظة على صحتها الجسمية وصحة الجنين.

فالابتعاد عن الأطعمة التي تثير مشاكل في القولون العصبي المسببة للامساك والغازات، مثل الأطعمة المقلية وعالية الدهون، والمشروبات الغازية، حمية الأطعمة كالفلفل الحار والشطة والمخللات، والبقوليات كالملفوف والقرنبيط وكذا القمح والبطاطا، واتباع نظام غدائي صحي ومناسب من الأمور الضرورية للتخلص من مشكل انتفاخ البطن.

النصيحة الأخيرة

يجب التأكيد على أن مشكل انتفاخ غازات البطن مشكل تعاني منه غالبية النساء خلال فترة الحمل وهو طبيعي وغير خطير في العادة، لكنه في بعض الأحيان الأخرى يتطور هذا المشكل وتكون مضاعفاته خطيرة، ففي حال الإصابة بالإمساك لفترة تزيد عن أسبوع أو في حال مصاحبة غازات البطن لشعور بالألم الشديد المستمر لمدة تزيد عن 30 دقيقة دون تحسن، من الواجب في هذه الحالة على المرأة الحامل التوجه إلى طبيب مختص لتشخيص حالتها ووصفة دواء لعلاج هذا المشكل.

عن admin

شاهد أيضاً

7 تطبيقات خطيرة على الأطفال والمراهقين وهكذا نحترس منها

بقدرما تشكل الأنترنيت مصدرا مهما لتنمية فكر وذكاء الطفل والمساهمة في تعليمه، بقدرما تمثل أيضا …

كيفية تكبير القضيب- مجلة كيف

تمارين مجربة لتكبير القضيب طبيعيا وفي وقت قياسي

في هذا المقالة سنطرق لموضوع جد مهم ومحل جدل دائم وهو مدى فعالية التمارين اليومية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *